English إقفز إلى المحتوى اقفز الى روابط تهيئة طريقة العرض وحجم الخط

إجتماع هاتفي بين الناطق وشركائها لمناقشة برنامج تالكس Talks العربي

هدف الإجتماع هو تحديد موعد رسمي لإطلاق برنامج تالكس العربي للأجهزة الجديدة

20 يناير 2007 الموافق 2 صفر 1428

دعت شركة الناطق للتكنولوجيا حليفاتها في تطوير برنامج التولكس العربي شركة نيوانس الأمريكية وشركة أكابيلا البلجيكية إلى اجتماع هاتفي اليوم ضم مسئولين إداريين وفنيين. وهدف الإجتماع إلى مناقشة آخر التطورات المتعلقة بإطلاق برنامج تالكس الإصدار العربي لنظام سامبيان التاسع والذي يُمكِن برنامج التالكس من تشغيل الأجهزة الجديدة من شركة نوكيا. ولقد إتفق سائر شركاء التطوير على ضرورة التسريع في إطلاق البرنامج. ومن المتوقع أن تستلم شركة الناطق أول إصدار تجريبي للبرنامج خلال الإسبوع القادم. ومن أهم القضايا المستعصية التي لا تزال تعيق الإطلاق السريع للبرنامج هو ضلوع المستخدمين في الوطن العربي في محاولات قرصنة للبرنامج وإسائة إستخدامه حيث تشعر شركة الناطق بالحرج الشديد جراء ما طرحته الشركات الأجنبية من حقيقة أن التجاوزات تتم في الوطن العربي دون الدول الأخرى مما يعكس سلبا على رؤية هذه الشركات للمستخدم العربي. ولقد تعهدت شركة الناطق بإتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من إساءة إستخدام البرنامج حتى لا يتضرر الكفيف العربي النزيه مما يقترفه بعض ضعاف النفوس.
وتهيب شركة الناطق بجميع الإخوات والإخوة الشرفاء بنشر الوعي عن ضرورة إحترام حقوق الملكية وعدم الضلوع في الأعمال المُشينة التي حرمها الله من سرقة حقوق الآخرين.

التعليقات

آن الأوان

آن الأوان لتغيير اجهزتنا الجوالة: وأرجو تنزيل برنامج تولكس العربي الحديث في الموقع فور وصوله إلى الناطق. واما للذين يمارسون القرصنة فأقول لهم اتقو الله فينا، وأتمنا من الإخوة في الناطق وعلى رأسهم أستاذنا الفاضل (عودة هزيم) إعادة النظر في سعر برنامجي تولكس وهال خاصةً وأن هناك فرق شاسع جداً ولا يُقارَن بين المستوى الاقتصادي للمكفوفين في الوطن العربي وبين أقرانهم في الدول الغربية المتقدمة وأنتم لاشك تعلمون هذا الأمر فرجائي الحار منكم مناقشة هذا الجانب المهم مع شركاء الناطق مع العلم أن تخفيض الأسعار سيزيد من الاقبال على شراء البرامج والمنتجات لِأنها ستكون في متناول اليد ومتناسبة مع إمكانيات الجميع، والله يحفظكم ويرعاكم

التحدي القائم بالنسبة للأسعار

شكرا لك ملك الليل.
العمل جاري الآن على تسريع إطلاق برنامج تاليكس العربي للأجهزة الجديدة ونأمل إن شاء الله في غضون أسابيع قليلة أن نوفر البرنامج لمن يرغبون في إقتنائه.
لا أخفي عليكم أن موضوع القرصنة يزج بنا إلى الوراء فبدلا من طرح مقترح تخفيض الأسعار مع مطوري البرامج يفرض موضوع القرصنة نفسه ويتربع على قمة قائمة النقاش ويبدأ المطورون في استعراض مدى المغامرة التي يجروها على أنفسهم بالتطوير لمناطق تستسيغ القرصنة أكثر من أي مكان آخر. والله المستعان.
وشكرا.
عودة هزيم